وزيرة الخزانة الأمريكية: التضخم سيواصل تراجعه بمرور الوقت

وزيرة الخزانة الأمريكية: التضخم سيواصل تراجعه بمرور الوقت
وزيرة
      الخزانة
      الأمريكية:
      التضخم
      سيواصل
      تراجعه
      بمرور
      الوقت

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
وزيرة الخزانة الأمريكية: التضخم سيواصل تراجعه بمرور الوقت, اليوم الأربعاء 10 يوليو 2024 04:24 مساءً

 

مباشر- قالت جانيت يلين، وزيرة الخزانة الأمريكية، إن تكاليف الإيجارات والمنازل تُبقي على التضخم أعلى مما كان يُتوقع ولكن ضغوط أسعار المستهلكين ستستمر في التراجع بمرور الوقت.

وصرحت يلين للجنة الخدمات المالية بمجلس النواب بأن العوامل التضخمية بما في ذلك مسائل الإمدادات وضيق سوق العمل قد تراجعت، ما قد يساهم في استمرار خفض ضغوط أسعار المستهلك.

وأضافت يلين أنها ترى أن التضخم سيتراجع بمرور الوقت، فعلى الرغم من أن سوق العمل كان ضيقاً لغاية في أول الأمر، لدينا الآن سوق عمل قوي ولكن بضغوط أقل تحد من المخاوف التضخمية، لذا فإن التضخم يتراجع.

قالت لايل برينارد، رئيسة المجلس الاقتصادي الوطني بالبيت الأبيض والنائبة السابقة لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، إن إدارة بايدن حققت تقدماً مستمراً في خفض التضخم، لكن الرئيس جو بايدن سيواصل النضال من أجل خفض تكلفة المعيشة للأسر العاملة.

وأضافت برينارد أن عدة أشهر من البيانات أكدت عودة التضخم إلى مستهدف بنك الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2%، مشيرة إلى أن أحدث البيانات أظهرت مستوى تضخم قدره 2.6%، وهو ما وصفته بأنه يمثل "تقدمًا هائلاً".

وأوضحت برينارد أن النظر عن كثب إلى الفئات الأساسية للتضخم أظهر انخفاضًا فعليًا في أسعار المواد الغذائية، واستقرار أسعار البنزين عند حوالي 3.50 دولارًا للغالون خلال عطلة القيادة في الرابع من يوليو/تموز.

 

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

ترشيحات

"جولدمان ساكس" يتوقع نمو الاقتصاد الأمريكي بوتيرة أبطأ بالنصف الثاني

الدولار يرتفع بعد تصريحات حذرة لرئيس الفيدرالي

ارتفاع الذهب عقب تصريحات رئيس الفيدرالي وترقب بيانات أمريكية

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "البيئة" تطرح فرصة استثمارية لإنشاء مصنعٍ للأعلاف المركّبة
التالى ارتفاع ثقة المستهلكين في منطقة اليورو خلال يوليو